اجمل لقاء مع الخالة ايلشواع اورها خيا من عشيرة ( عتو )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اجمل لقاء مع الخالة ايلشواع اورها خيا من عشيرة ( عتو )

مُساهمة من طرف يوسف عظم في السبت يناير 18, 2014 12:34 pm

اجمل لقاء مع الخالة ايلشواع اورها خيا من عشيرة ( عتو )

نبذة مختصرة عن حياتها . ( ايلشواع اوراها خيا عتو ) من مواليد تللسقف 1939 متزوجة من المرحوم ( مروكي داود حنا مانا كورو ) سنة 1954 اولادها كل من ( نوري ونورية والشهيد المرحوم نجيب وفهمي وجورج واكرم ونصير وبشرى واخلاص وجرجيت )

كان لنا هذا اللقاء الجميل والممتع مع احدى الامهات العزيزات قادمة من العراق لتودع ابنتها ( بشرى ) والتي سوف تسافر الى امريكا بتاريخ 27/1/2014 عن طريق ال( U.N ) حيث التقينا بها في بيت ابنتها في بيروت لبنان . و سألناها هذه الاسئلة عن قصة حياتها كيف كانت ما قبل التطور الحاصل اليوم والتي تكلمت حول المعانات التي واجهتها في ايام زمانها كيف كانوا يعملون من غير ملل طول النهار والليل وكيف كانوا يقضون حياتهم اليومية وما هو الكلام الذي كانوا يتكلمون به وانتقالاتهم من بلدة الى بلدة وما هي الوسائل المستخدمة للانتقال ... وهي من الوجوه الكريمة والعزيزة . كان لنا لقاءا مميزا مع الام ( ايلشواع اورها خيا عتو ) التي نتمنى لها عمرا مديدا وهي الان يتجاوز عمرها ( 75 ) عاما حيث اجابتنا مشكورة ....




س – كيف تقارنين جيلك بالجيل الحاضر ؟

ج – في جيلنا كانت الناس على نياتها وتعيش على ابسط الأشياء وكان هناك احترام الجار ومساعدة الغريب ولم تكون هناك أشياء تسلية مثل التلفزيون او الراديو وكنا نقضي ليلتنا عند الأقارب والأصدقاء لساعات طويلة (تعليله) . والكل كانوا يتكلمون , وهناك من كان يتكلم القصص التاريخية للملوك والملكات او قصص دينية ومعجزات لسيدنا المسيح وأمنا مريم العذراء وتفسير الإنجيل المقدس من قبل الوالدين او الحاضرين وكذلك الجد والجدة وحسب ما كانوا يسمعوه من رؤساء الكنيسة ، او بعض الأحيان كنا نصلي المسبحة ( الوردية) مع أمهاتنا وكذلك كنا دائما نتذكر أمواتنا وبطولاتهم .... أما الفرق الثاني في هذا الجيل فهو كبير جدا أولا : عدم الاحترام للكبير و الصغير ليس الكل ولكن الكثير ، ثانيا بفضل التكنولوجيا الحديثة أعطت الشيء الكثير وأخذت الشيء الكثير ، مثلا أعطت العلم بصورة عامة وتطور الإنسان بشكل غير طبيعي وأصبح أسهل الأشياء عند الإنسان ، صنع الطاقة الكهربائية سوى ان كانت مائية او حرارية او شمسية وصنع وسائل النقل منها الطائرات والسيارات والقطارات وأقمار صناعية والاتصال السريع مثل الموبايل والانترنيت والساتلايت والكمبيوتر ووسائل الراحة منها المراوح ومكيفات الهواء وهناك الكثير بس انا لا اتذكرها ... ثانيا - آما الذي أخذته هو الفساد الأخلاقي و الاجتماعي لماذا ؟ لان هذه التكنولوجيا الحديثة جاءت متأخرة الى بلداننا العربية والعراق وأصبحوا أولادنا يستخدموها لاغراض التسلية فقط . وهناك القليل يستخدمها للعلم الحديث ومعلومات أخرى ....




س – كيف كنتم تعيشون حياتكم ؟

ج – في البداية ذكرت بعض من المعاناة أعلاه , ولكن في الوقت الحاضر تم تصغير العالم بفضل هذه التكنولوجيا ، في مجالات عدة ومن أهم هذه المجالات هي الشبكة الالكترونية اي بمعنى الانترنيت يستطيع الإنسان ان يرى الأهل والأقرباء والأصدقاء بسرعة ممكنة , والاتصال بهم متى يشاء , وهذا بفضل مخترع هذا النظام المعقد بتصميمه ولكن السهل باستخدامه , كانت حياتنا قاسية جدا او بالاحرى معدومة ، أولا كان الإنسان يسافر او يتنقل من مكان الى آخر بواسطة البغل او الحمير وهذا يتطلب جهد كبير وكذلك كنا نحرث الارض بأيدينا وكنا نزرع ونحصد وهناك الالات اليدوية تستعمل لهذا الغرض , اما اليوم قد تطور العالم بشكل كبير بفضل المخترعين لخدمة الإنسان ....




س – أرى ذاكرتك لا زالت قوية ما هو السبب ؟

ج – الحمد الله على نعمته , أنا الآن استطيع أن أتذكر كثير من الأشياء لا تخطر في بال أي إنسان في عمري السبب أنا عشت في بيت يمتلك الكثير من الحلال أي بمعنى ( الغنم ) وهناك كثير من الناس تأتي وتزور أبي وجدي وكنت صغيرة جدا لذلك اتذكر كل شيء وكنت استمع الى الكلام الذي يدور حولهم مهما يكون حجمه او طوله , ولم يكن هناك ما يشوش العقل رغم الحياة الصعبة وأنت تعرف انا عشت في وقت لا كهرباء ولا تلفزيون ولا راديو ولا ولا , عندما كانوا الأهل يجتمعون في بيت معين مثل الأقرباء والأصدقاء اذهب معهم لاستمع الى كلام الذي يتكلمون به حول القصص القديمة والروايات والحكمة والتاريخ والدين وبما يخص معالجة مرض الأغنام استطيع ان أتكلم عن هذاك التاريخ ولحد ألان , بالتأكيد هذه النعمة أعطاها لي ربنا وسيدنا المسيح وأمنا مريم العذراء وهذا بفضل إيماننا بهم والحمد لله ....




س – رايتي صور أمهاتنا وآبائنا كبار السن المنشورة في موقع تللسقف في استراليا ما هو رأيك ِ بنشر صورتك ِ في هذا الموقع ؟

ج – قبل كل شيء هذه المبادرة جيدة جدا ولم أرى او اسمع مثل هذا الموضوع أبدا ولكن بعد ان شاهدت هذه الصور في الموقع هذا يدل على ذوق الموقع والمصور وعلى أصالة الناشر ومحبته واحترامه لأبناء شعبنا الأصيل والحفاظ على تراثنا وتاريخنا العريق ، لكي لا ينسى الجيل او الأجيال القادمة صور أجدادهم المنشورة في موقع ( تللسقف في استراليا ) وكذلك انا اقبل ان تنشر صورتي مع أخواني وخواتي من أبناء شعبنا الأصيل صاحب الحضارة العريقة البابلية والأشورية والله يحفظ امتنا المسيحية ....




س – كلام اخير وأمنية اخيرة ؟

ج – كل عراقي يخطر في باله الكثير من الكلام ومن اهمه أولا : ان يعم السلام في العراق والشرق الاوسط وان يعيش ابناء شعبنا الاصيل في رفاهية وان تتوفر الوظائف والخدمات لأبناء شعبنا المسيحي وان يعيش مع الديانات الاخرى الموجودة في العراق بخير وأمان وذلك لان المسيحيين لم يأتوا من مكان معين وإنما هم الاساس والأصليين وأصحاب حضارة عريقة وختاما تقبلوا مني كل التوفيق والاحترام لخدمة ابناء شعبنا والله يحفظكم ويحفظ كل الخيرين . تحياتي وسلامي الى كافة ابنائنا المسيحيين في استراليا والعالم ....




حاورها : مراسل وصحفي : لموقع تللسقف في استراليا

ناظم هرمز جكو

بيروت لبنان 17/1/2014

abufrasgoro@yahoo.com

فيس بوك nathem goro

nathemgoro@gmail.com

فايبر : 0096179171479

avatar
يوسف عظم
Admin

عدد الرسائل : 318
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tellskof.logu2.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى