أعياد الميلاد ولقاء مع الأب ( دنحا توما يوسف ) النائب أسقفي لكنيسة الكلدان في بيروت لبنان .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أعياد الميلاد ولقاء مع الأب ( دنحا توما يوسف ) النائب أسقفي لكنيسة الكلدان في بيروت لبنان .

مُساهمة من طرف يوسف عظم في الأربعاء ديسمبر 25, 2013 3:39 pm

أعياد الميلاد ولقاء مع الأب ( دنحا توما يوسف ) النائب أسقفي لكنيسة الكلدان في بيروت لبنان .

كان هذا اللقاء القيم والجميل مع سيادة الأب ( دنحا توما يوسف ) النائب أسقفي لكنيسة الكلدان في بيروت لبنان والتي تحدث بكل ما يملك من مشاعر حزينة حول المعيشة الصعبة  لأبناء شعبنا في لبنان بعد ان قام هو شخصياً بزيارتهم وأعطى وسيلة اتصال بيه ( للطوارئ ) ووضح  لكل العوائل حول تشكيل لجان من اجل مساعدة المحتاجين . ويتمنى لجميع العراقيين الأمن والأمان أن يكون عام خير ومحبة وسلام وكل عام وانتم بخير .. وكان لموقعنا موقع تللسقف في استراليا تغطية كاملة للقداس الإلهي الذي أقامه سيادة الأب ( دنحا توما يوسف ) مع تصوير جميع أبناء شعبنا الحاضرين في هذا القداس منهم من تللسقف و باطنايا وتلكيف وباقوفا والقوش وحمدانية وبرطله وبغداد وبصرة ودهوك وكركوك .. شاهد هذا اللقاء والصور ولكم جزيل الشكر ....


س : - ما هي برامجكم لهذه الأيام المباركة بمناسبة عيد الميلاد المجيد ؟

ج : - أولاً أشكرك على هذا  اللقاء معي و أهنئك على كل نشاطاتك التي تقوم بها من اجل خدمة الكنيسة والمؤمنين فيها أينما كانوا .
ثانيا :  لقد بدأنا قبل فترة بتدريب الجوقة والشمامسة على الألحان الطقسية والتراتيل وخدمة القداس , استعداداً لأعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة . أما من ناحية النشاطات لأطفال التعليم المسيحي والشبيبة , حيث قمنا بتاريخ 15 / 12 بمهرجان لأطفال التعليم المسيحي من تراتيل ومسرحيات وأشغال يدوية ( للتقوية ) من قبل بعض الأطفال وكل ذلك كان برعاية سيادة المطران ميشال قصارجي وحضر هو شخصياً وقدم دعمه الخاص لأبناء رعياه الكلدان في لبنان .
ثالثا : في يوم السبت الماضي 21 / 12 أيضاً كان لدينا احتفالية للأطفال في قاعة الكاتدرائية الملاك روفائيل دار مطراني الكلدان في الحازمية مع البابا نوئيل وتوزيع الهدايا لأكثر من350 طفل .
وبتاريخ 22 / 12 عملنا لقاء وصلاة وقداس للشبيبة في كنيستنا ( الملاك روفائيل .
أما بتاريخ 24(, 25, 26 /12) و ( 31 / 12 /2013 ) و ( 5 / 1/ 2014 )  فيكون لدينا قداديس لإخوتنا الأحباء العراقيين في كنسية ( مار يوسف ) روضة ....




س : - علماً أن هناك كلام يدور بين أبناء شعبنا حول الزيارة التي قمت بها قبل العيد هل سيكون هناك زيارة من قبلك للاجئين المسيحيين العراقيين في العيد ؟

ج : - نعم سوف استمر معهم , لأن هذه الزيارات جدا مهمة حتى يشعرون جالياتنا بأن الكنيسة قريبة منهم وتشارك همومهم ومعاناتهم . وأنا جداً فرحان وسعيد بهذه الزيارات التي أقوم بها لأني ازور الكنيسة المصغرة وهي ( العائلة المؤمنة ) ....




س : - هل هناك مساعدات لأبنائنا شعبنا من قبل الكنيسة وما هي ؟

ج : - الحقيقة لقد تحدثنا كثيرا مع سيادة المطران مار ميشال قصارجي في هذا الموضوع , وعن كيفية مساعدات العراقيين الكلدان ونحاول عن طريق العلاقات وعن طريق كاريتاس بأن نساعدهم قدر الإمكان , وهناك مركز صحي ( سان ميشال ) الذي أسسه سيادة المطران ميشال لأجل إسناد ومساعدة العراقيين ....




س : - نحن نعلم أن سيدنا المسيح هو نور العالم وهو مخلص البشرية من خطاياهم وهو البداية والنهاية وكذلك سيدتنا مريم العذراء هي سيدة الكون واشرف واطهر امرأة وهي صاحبة اكبر معجزة حصلت لأول مرة في التاريخ بولادة أول وآخر الأنبياء . السؤال كيف تقيمهم لكونك أمين على كنيسة مخلصنا المسيح ؟

ج : - أن يسوع هو ( عمانوئيل ) أي حضور الله معنا , فما علينا هو أن نؤمن برسالة يسوع الخلاصية لأجلنا واليوم على كل واحد منا أن يحمل صليبه والإنجيل ويبشر بولادة المخلص وأمه الحنونة مريم التي شاركت في هذه الرسالة , رسالة ( الإيمان , والرجاء , والمحبة ) ....




س : - ما هي ردة فعلك حول الذين يقومون بحرق وتفجير الكنائس وقتل وتهجير أبناء شعبنا وكسر رمز نصرنا الصليب و تماثيل سيدة الكون أمنا مريم عليها السلام في سورية ومصر وأفغانستان وباكستان وبعض الدول الإسلامية ؟ وكذلك تم تفجير الكنيسة  مار يوحنا  اليوم 25/12/2013 في بغداد الميكانيك ؟

ج : - الحقيقية هذه ليس بجديدة او بعيدة منذ بداية المسيحية قاموا باضطهاد الكنيسة ومؤمنيها , والكنيسة لم تتزعزع لأن أساسها المسيح والصخرة التي بناها عليها , ووجه كلامه لبطرس أن يكمل ( أنت الصخرة وعلى هذه الصخرة ابني بيعتي ) وأيضاً قال يسوع : ( أبواب الجحيم لم تتقوى عليها ) . فإذا الرب يسوع لا يترك كنيسته ولا المؤمنين فيها , وان هؤلاء الذين يقومون اليوم بقتل المسيحيين وتهجيرهم وتفجير الكنائس ليس آلا ضعف فيهم وحقد في قلوبهم ضد إرادة الله أولاً . وثانياً ضد دينهم وكتابهم ( القرآن ) الذي يؤكد في 15 سورة من هو سيدنا يسوع وأمه مريم ومن هم النصارى وخاصة ( سورة مريم , سورة العمران , سورة المائدة ) أذا هؤلاء لا يحترمون كتابهم ولا كلام نبيهم , فماذا نتوقع منهم ؟ وعلى سبيل المثال كذلك يضطهدون المسيحيين والإسلام أيضا ؟ ....




س : - هناك اعتناق كثير من الناس للمسيحية في الاونه الأخيرة عوائل وأشخاص حول اكتشافهم نور سيدنا المسيح في الإنجيل المقدس . ماذا تقول حضرتك لهم  ؟

ج : -  أن العلم والثقافة والدراسات اليوم تساعد كل فرد على اكتشاف الحقائق والواقع , خاصة في دول الغرب والدول الأخرى هناك حرية الرأي في اختيار الإيمان الحقيقي والصادق بدون خوف ....




وفي الختام ماذا تحب أن تقول بهذه الأيام المباركة حول ميلاد الفادي المتجسد من مريم العذراء ؟

من كل قلبي أهنيء كل المسيحيين في العالم بشكل عام ومسيحي بلدي الحبيب العراق , واصلي من اجل السلام في العالم كله ولا سيما في البلدان الجريحة ( العراق , سوريا , مصر , ليبيا , اليمن , لبنان ) وأتمنى أن يرجع الأمن والسلام إليهم ....






























































































حاوره : الصحفي : ناظم هرمز جكو

بيروت لبنان : 25 /12 / 2013

abuleza1@yahoo.com

nathemgoro@gmail.com

nathem jok  فيس بوك

فايبر 0096179171479
avatar
يوسف عظم
Admin

عدد الرسائل : 318
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tellskof.logu2.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى